جزر العذراء

May 08

جزر العذراء

وبذلك خالف أبو الراغب نص المادة 44 من الدستور الأردني، إذ لا يجوز له أثناء وزارته أن يشترك في أي عمل تجاري أو مالي

Virgin Islands Telephone Corporation, St. Thomas, announces that the following telephone numbers have been introduced on 1 October 1995 for different localities in United States Virgin Islands:


جزر العذراء

عندما تَحضر الموعد، يجب أن تُحضِر معك الآتي:



فيديو جزر العذراء

جزر العذراء الأمريكية

مقالة عن جزر العذراء

بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين وثائق بنما تكشف:وزراء سابقون، دبلوماسيون، رجال أعمال، شركات، وبنك الأردن في وثائق بنما

–   شبهات تهرب ضريبي، وتضارب مصالح في تسجيل أردنيين لشركات أوف شور في الجنات الضريبية

–   دائرة الضريبة أسد بلا أنياب، وتشكو ضعف التعاون

–   ليس كل شركات الأوف شور فاسدة أو متهربة من الضريبة

تقرير: مصعب الشوابكة، محمد غباري

عمان نت: أردنيون في عين عاصفة أوراق بنما من جديد، وزراء، سياسيون، رجال أعمال، أخفوا شركاتهم في ملاذات ضريبة آمنة، بمساعدة شركة موساك فونسيكا  البنمية، المتخصصة في تسجيل شركات الأوف شور عبر العالم.

رئيس الوزراء الأسبق علي أبو الراغب، رجل الأعمال خالد شاهين، المدير السابق لصندوق الاستثمار العسكري أكرم أبو حمدان، سيدة الأعمال الأردنية دعد شرعب مستشارة الرئيس الليبي الراحل القذافي، هؤلاء ليسوا وحدهم من ظهروا في وثائق بنما المسربة.

قائمة الأردن البنمية، تضم 760 شخصا يقيمون على الأراضي الأردنية، جُلّهم من حملة الجنسية الأردنية، يساهمون في قرابة 3400 شركة أوف شور، مسجلة في ملاذات ضريبة آمنة أبرزها جزر العذراء البريطانية، برأسمال مصرح به بلغ مجموعه نحو180 مليون دولار أميركي. يأتي هذا التقرير بعد نشر راديو البلد وموقع عمان نت وجبته الأولى مطلع نيسان-أبريل2016، استكمالاً لمشروع مشترك ضم أكثر من 330 صحفياً استقصائياً حول العالم بقيادة الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، ومقره العاصمة الأميركية واشنطن، وبالاستناد إلى وثائق وسجلات رسمية ورسائل إلكترونية مسربة لشركات أوف شور موزعة على أكثر من 12 ملاذاً ضريبياً آمناً حول العالم تعود للفترة بين 1977-2015.

يكشف هذا التقرير عن مخالفة علي أبو الراغب رئيس الوزراء آنذاك (2000-2003) لنص المادة 44 من الدستور، التي تحظر الازدواجية بين الوزارة والتجارة، وذلك لاشتراكه في عمل تجاري ومالي عبر شركة أوف شور تحت اسم jaar investment ltd المسجلة في جزر العذراء البريطانية، خلال أخر ثلاثة أشهر من فترة رئاسته للوزراء.

كما يكشف عدم دفعه ضرائب دخل لدائرة الضريبة، عن صافي أرباح شركة أوف شور تحت اسم LEVANT INVESTMENT &TRADING COMPANY LIMITED سجلها في ملاذ ضريبي آمن وتعمل خارج المملكة، رغم أنها ناشئة عن مساهمة شركات أردنية فيها. إذ أخضع قانون ضريبة الدخل أي مصدر دخل من خارج المملكة للضريبة، طالما أنه نشأ عن أموال أردنية.

لا تقتصر مسؤولية التهرب الضريبي على مالكي الأموال، حيث يظهر التقرير عدم تعاون الجهات المسؤولة مع دائرة ضريبة الدخل، والبنك المركزي، ودائرة مراقبة الشركات للحيلولة دون نقل أموال أردنية خارج المملكة للاستثمار، دون دفع الضريبة عن دخلها الصافي.

يشتكي مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات بشار صابر، من عدم تعاون البنوك والبنك المركزي مع دائرة الضريبة مما يساهم في خروج أموال أردنية، واستثمارها في الخارج، دون دفع الضريبة المستحقة عنها.

وفي الوقت الذي لا تملك دائرة ضريبة الدخل وسائل عملية وقانونية للتحقق من إثبات جنسية رؤوس الأموال الأردنية المستثمرة في الخارج، يحتج البنك المركزي بالسرية المصرفية لعدم إعطاء معلومات مصرفية عن عملاء البنوك العاملة لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات.   كما يستعرض التقرير أسماء أردنيين لم تنشر من قبل تضمنتها وثائق بنما، تنطبق عليهم صفة الشخصية العامة وما في حكمها.

تتمتع شركات الأوف شور العائدة للأردنيين المسجلة في الملاذات الضريبية بالسرية، إذ يصعب معرفة أسماء مالكي تلك الشركات، وحصصهم، ورأس مالها، لولا “نعمة” هذه التسريبات.

تنعم تلك الملاذات الضريبية بنسبة قليلة من الضريبة أو بضريبة صفر، وفق أنظمتها القانونية الخاصة بها.   يؤُمُّ مستثمرون هذه الملاذات الضريبية لتسجيل شركات الأوف شور، لغايات التهرب الضريبي، أو إخفاء تعارض المصالح، أو لحماية أموالهم خارج البلاد لتكون في مأمن حال وجود قرارات قضائية ضدهم، بحسب رمزي نزهة، عضو هيئة مكافحة الفساد الأسبق في حديث سابق لراديو البلد.

تقول كندة حتر، المنسقة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة الشفافية الدولية، أن “ليست كل الشركات المسجلة في الملاذات الضريبة فاسدة أو متهربة من الضريبة”.

تتابع، يجب أن تكون هذه الشركات شفافة، وواضحة، وتَنشر للعموم أنها سجلت هذه الشركات لهدف كذا وكذا، وأغلقت الشركة لأن المهمة انتهت. “يجب أن تكون هناك ضوابط تحكم عمل القطاع الخاص، وحاكمية فيه” بحسب حتر.

أبو الراغب يخالف الدستور

أسس علي أبو الراغب رئيس الوزراء الأسبق (2000-2003)، أربع شركات أوف شور بمساعدة شركة موساك فونسيكا ما بين عامي (2003-2010).

قبل ثلاثة أشهر من مغادرته كرسي رئاسة الوزراء، أسس أبو الراغب شركة Jaar Investment ltd المسجلة في جزر العذراء البريطانية، مع زوجته يسرى أبو حسان، في 22 تموز\يوليو 2003 إبان رئاسته للوزراء، وقبل مغادرته كرسي الرئاسة بثلاثة أشهر، وأدار الشركة، وفق ما تظهره وثائق الشركة.

وبذلك خالف أبو الراغب نص المادة 44 من الدستور الأردني، إذ لا يجوز له أثناء وزارته أن يشترك في أي عمل تجاري أو مالي

Source: http://arij.net/report/%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A6-%D9%81%D9%8A-%D8%B8%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%B1%D9%8A/


مزيد من المعلومات حول جزر العذراء جزر العذراء