الاستراتجيات

May 03

الاستراتجيات

سلسة الاستراتجيات الحلقة رقم (1 ) استراتيجية مسح تاون 9 مااااكس خيالية الاستراتجيات.

فيديو الاستراتجيات



كما نرى ان هذه الفروق ليست بالضرورة نتيجة لمكونات التجهيز و المعالجة و لكنها بالضرورة نتيجة لبرامج تفعيل و توظيف هذه المكونات و استخدا

ماجستير في الاستراتجيات وتدبير الابتكار

بقلم : سيد أمحمد أجيون



مزيد من المعلومات حول الاستراتجيات

لمدخل المعرفي لعلاج صعوبات التعلمالمدخل المعرفي لعلاج صعوبات التعلم

- التوجهات البحثية والنظرية في مجال صعوبات التعلم..

الصيغة الاولي  صيغة المدخل او النموذج السلوكي التحليلي

الذى يفترض ان صعوبات التعلم تحدث نتيجة الافتقار للممارسة الفعالة المعززة اونتيجة تعلم استجابات غير ملائمة او غير صحيحة, ينطلق التصور السلوكي لصعوبات التعلم من اعتبارها سلوكا مشكلا يظهر في صورة فشل التلميذ في الوصول الى المستوى العادي للاداء في مجال دراسي معين, وهذا يعني وجود حالة من انخفاض فى التحصيل يتعين عليها وذلك برفع مستوى تحصيل التلميذ الى مستوى العادى المقبول و المتفق عليه تربويا.

 الصيغة الثانية  المدخل او النموذج النفسي العصبي

الذى يقوم على افترضات مؤادها ان الاضطربات النفسية العصبية تقف خلف صعوبات التعلم يعنى الؤيدين لهذه النظرية يفسرون حدوث صعوبات التعلم اساس وجود الخلل الوظيفى البسيط في المخ او احداث سلسلة جوانب التاخر في النمو اثناء الطفولة وثم صعوبات التعلم

الصيغة الثالثة  المعرفية

التى تقوم على عملية علم النفس المعرفي مفترضة ان صعوبات التعلم ترجع الى حدوث خلل او اضطراب في احدى العمليات التى قد تظهر في التنظيم او الاسترجاع او تصنيف المعلومات يعني تنشا صعوبات التعلم نتيجة الفشل في1. الاحتفاظ بالمعلومات ومعالجتها او تخزينها او توظيفها و استخدامها                 

2. تجهيز و معالجة المعلومات و اشتقاق الاستراتجيات الملائمة

.3ضعف كفاءة التمثيل العرفي

و ارجعت هذه النظرية صعوبات التعلم الي واحد او اكثر من العمليات النفسية التالية..

(الانتباه, الادراك ,الذاكرة, التخيل, التفكير, اللغة, الاستدلال, حل المشكلات, اتخاذ القرار,)و يندرج تحت هذا المدخل العديد من النماذج التي حاولت تفسير صعوبات التعلم و منها نموذج فتحي (الزيات 1998 ),الذى يركز فيه على دور كل من عمليات اكتساب المفاهيم و العمليات و الاستراتجيات المعرفة ونظم المعلومات فى التعلم المعرفي القائم على عمليات المعالجة من ناحية و على اعتبار ان التعلم نوع من النشاط العقلى المعرفى يتاثر بكل من المعرفة السابقة و اساليب اكتسابها و الاحتفاظ بها وتخزينها و استخدامها و استراتجيات استخدامها من ناحية اخرى.

التوجهات الاساسية للمدخل المعرفي..

يركز المدخل المعرفي لعلاج صعوبات التعلم على تعظيم كل من  

عمليات اكتساب مفاهيم و الاستراتجيات المعرفية, و العمليات المعرفية و نظم تجهيز المعلومات, في التعلم المعرفي القائم علي عمليات التجهيز والمعالجة من ناحية, وعلى اعتبار ان التعلم نوع من النشاط العقلي المعرفي يتاثر ايجا بيا و سلبيا بكل من..

*المعرفة السابقة واساليب اكتسابها والاحتفاظ بها و تخزينها واكتسابها و استراتيجيات استخدامها من ناحية اخرى

و نحن نرى ان ذوى صعوبات التعلم من الاطفال و البالغين يختلفون كميا و كيفيا في معظم المتغيرات المعرفية عن اقرانهم من العاديين في نفس المدى العمري لصالح العاديين و علي نحو خاص فيما يلي.. 

1.الحصيلة اللغوية والمعرفية من المفاهيم او ما اطلقناعليه البنية المعرفية

2.الاستراتجيات المعرفية وفعاليات استخدامها

3.سعة و نظم تجهيز و معالجة المعلومات

4.كفاءة الذاكرة العاملة

5.كفاءة التمثيل المعرفي

كما نرى ان هذه الفروق ليست بالضرورة نتيجة لمكونات التجهيز و المعالجة و لكنها بالضرورة نتيجة لبرامج تفعيل و توظيف هذه المكونات و استخدا

Source: http://educapsy.com/services/approchecognitif-remedier-difficulte-apprentissage-359


الاستراتجياتالاستراتجيات