صور مفرغة للطباعة

Jun 06

صور مفرغة للطباعة

حلقة عن الدهانات - كيفية طباعة الأستنسل علي الجدران صور مفرغة للطباعة.

فيديو صور مفرغة للطباعة



† ذهب إلى دير السيدة العذراء “البراموس” العامر فى سن صغير حوالى 23 سنه. تتلمذ على أيادى كبار الآباء والشيوخ فى البرية فى ذلك الوقت ومنهم أبونا بولس البراموسى الكبير، أبونا فلتس البراموسى الكبير وخدمهم ونال بركتهم. كان محبوباً جداً لديهم، وكان مطيعاً لهم محباً للخدمة بنفسٍ راضيةٍ منسحقةٍ، وأتى عليه وقت كان يقوم فيه بأغلب خدمة الدير الصعبة. كانت تسليته وتعزيته فى خدمة الآباء الشيوخ. يغسل لهم ملا



مزيد من المعلومات حول صور مفرغة للطباعة

Coloring Picture of Saint Makarios Bishop of Qena

صورة تلوين للقديس الانبا مكاريوس اسقف قنا

فى يوم الأربعاء الموافق 10 سبتمبر 1923م الموافق 5 نسيء 1639ش فى قرية أولاد يحيى بحرى “الشيخ جامع” مركز دار السلام محافظة سوهاج. ولد الطفل “حلمى أيوب ميخائيل” من أبوين تقيين اسم أمه “رنة شنودة” ودرس بالمدرسة الابتدائية فى القرية، ثم اشتغل بالزراعة ورعاية الأغنام.

† ترك القرية وذهب إلى أحد أقربائه يدعى المقدس “توفيق أبسخيرون” وعرض عليه رغبته فى دخول الدير فرفض، بعد ذلك ذهب هو وإثنان من أقربائه “كامل عطية الله، لبيب مشرقى” نحو الجبل الكائن شرق قرية الكشح حيث كان هناك راهباً قديساً مقيماً بمغارة وقالوا له نحن نريد الرهبنة فأجابهم “لبيب وكامل” يرجعوا ويتزوجوا أما حلمى فليذهب إلى الدير.

† فذهب إلى دير السيدة العذراء “البراموس” طالباً للرهبنة وتم ذلك فى يوم الجمعة الموافق 7 يونيه 1946م، 30 بشنس 1662ش وترهب يوم الخميس الموافق 21 نوفمبر 1946م، 12 هاتور 1664ش باسم الراهب آدم. نال درجه الشموسية على يد المتنيح “الأنبا توماس” مطران طنطا فى ذلك الوقت يوم الأربعاء الموافق 26 مارس 1947م 17 برمهات 1665ش.

† ثم ذهب إلى كلية اللاهوت بحلوان أول أكتوبر 1948م ثم سيم قساً على يد المتنيح “الأنبا مكاريوس” أسقف الدير فى يوم أحد الشعانين الموافق 2 أبريل 1950م، 4 برمودة 1668 ش باسم القس “بولس البراموسى” تخرج من كليه اللاهوت فى مايو 1953م، وعين كاهناً لكنيسة “الشهيد مار جرجس” ببور فؤاد أول أكتوبر 1953م، ثم نال درجة القمصية يوم الأحد 25 مارس 1956م، 16 برمهات 1674ش ثم شاءت عناية الله أن يسام أسقفاً على إيبارشية قنا وقوص وقفط ونقادة ودشنا والبحر الأحمر وتوابعها يوم الأحد 19 سبتمبر 1965م. وظل يخدم إيبارشيتة فى أمانة وحب ووداعة وعطاء بلا حدود أكثر من ربع قرن حتى تنيح بسلام يوم الأحد الموافق 3 فبراير 1991م، 26 طوبة 1707ش أثناء قيامه بصلاة القداس الإلهى.

† ذهب إلى دير السيدة العذراء “البراموس” العامر فى سن صغير حوالى 23 سنه. تتلمذ على أيادى كبار الآباء والشيوخ فى البرية فى ذلك الوقت ومنهم أبونا بولس البراموسى الكبير، أبونا فلتس البراموسى الكبير وخدمهم ونال بركتهم. كان محبوباً جداً لديهم، وكان مطيعاً لهم محباً للخدمة بنفسٍ راضيةٍ منسحقةٍ، وأتى عليه وقت كان يقوم فيه بأغلب خدمة الدير الصعبة. كانت تسليته وتعزيته فى خدمة الآباء الشيوخ. يغسل لهم ملا

Source: https://copticsaints.wordpress.com/


صور مفرغة للطباعةصور مفرغة للطباعة