لنسفعا بالناصية

Jun 11

لنسفعا بالناصية

كلا لئن لم ينته لنسفعا بالناصية ناصية كاذبة خاطئة - من 5 حروف لنسفعا بالناصية.

فيديو لنسفعا بالناصية



كما تبدل الجملة من الجملة مثل "أَمَدّكم بما تعلمون ، أَمَدّكم بأنعامٍ وبنين" فجملة (أمدكم بأنعام وبنين) المكونة من الفعل والفاعل المقدر والضمير الواقع في محل نصب مفعول به والجار والمجرور والمعطوف عليه: هذه الجملة وقعت بدلاً من الجملة الأولى المكونة من الفعل والفاعل والمفعول به.

والآن وبعد أن وصلنا إلى هذه الحقيقة العلمية نفهم لماذا أشار القرآن الكريم إلى دور الجبهة (أو الفلقات الأمامية) في صناعة القرار، ولكن هذه المعرفة التي هي بين أيدينا اليوم كانت بعيدة حتى عن التخيل في العصور المبكرة. ويتجلى لنا مدى الصعوبة التي لاقاها المفسرون في الماضي في فهم المعنى الحرفي للآيات، ولو أن بعضهم قد أشار إلى أن الكذب والخطأ مرتبطان بالناصية ذاتها (كالألوسي، وابن كثير، والرازي)، وهو ما لم يكن معلوماً للأطباء في ذلك الوقت. ولم تتم معرفة وظائف الناصية إلا بعد الدراسات المتعمقة لوظائف الأعضاء وباستخدام علم التشريح المقارن.

نعود لبحث العالم الكندي، وقال فيه منذ خمسين سنة فقط: تأكد لنا أن المخ الذي تحت الجبهة مباشرة الذي في الناصية هو الجزء المسئول عن الكذب والخطأ، هو المكان الذي يصدر منه الكذب ويصدر منه الخطأ، وأن العين ترى بها، والأذن تسمع منها فكذلك كان هذا المكان الذي يصدر منه القرار هذا مصدر اتخاذ القرار، فلو قطع هذا الجزء من المخ الذي يقع تحت العظمة مباشرة فإن صاحبه في الغالب لا تكون له إرادة مستقلة، لا �



مزيد من المعلومات حول لنسفعا بالناصية

أحكام تتعلق بالبدل

أحكام تتعلق بالبدل لا يُشترط أن يتطابقَ البدلُ والمبدلِ منه في التعريفِ والتنكير،  فقد يكونُ المبدلُ منه نكرةً والبدلُ مَعْرِفَةً مثل قوله تعالى "إلى صراطٍ مًستقيمِ صراطِ الله".

إلى صراطٍ مًستقيمِ صراطِ الله إلى: حرف جر صراط : اسم مجرور ، والجار والمجرور متعلقان بفعل(اهدِ) مستقيم : صفة مجرورة علامتها  تنوين الكسر صراط: بدل مطابق من صراط الأولى مجرورة مثلها، وهي مضافة الله: لفظ الجلالة مجرور بالاضافة

حيث أبدلت (صراط الله - وقد عرفت بإضافتها إلى لفظ الجلالة وهي معرفة - من صراط الأولى وهي نكرة موصوفة). ومثل قوله تعالى "لَنَسْفعاً بالناصيةِ ناصيةٍ كاذبةٍ خاطئةٍ" حيث كان البدل (ناصية) نكرة، وكانت (الناصية) المبدل منه مُعرَّفة بال التعريف . لنسفعاً – لنسفعن : اللام حرف مبني على الفتح، للتوكيد نسفعاً – نسفعن : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد وفاعله ضمير مستتر تقديره نحن-يعود للفظ الجلاله بالناصية : جار ومجرور متعلقان بالفعل- نسفعن- ناصية : بدل من  -الناصية- مجرورةٍ مثلها. كاذبة : صفة مجرورة لـ (ناصية) خاطئة : صفة مجرورة –أخرى-لـ ( ناصية) يبدل الاسم الظاهر من الاسم الظاهر كما مر. ولا يبدل المُضْمَر من المُضْمَر أما قولنا (عُدت أنت) و(مَررتُ به هو) حيث تعرب أنت توكيد للضمير المرفوع وهو: توكيد للضمير (ه) في محل جر. وكلا المثالين من باب التوكيد لا من باب البدل.

يبدل الاسم الظاهر من الاسم الظاهر كمامر ، ويبدل الفعل من الفعل مثل: "ومَنْ يفعلْ ذلك يلقَ آثاما، يُضاعفْ له العذابُ" حيث كانت (يُضاعَفُ) بدلاً من (يَفعلْ) .

كما تبدل الجملة من الجملة مثل "أَمَدّكم بما تعلمون ، أَمَدّكم بأنعامٍ وبنين" فجملة (أمدكم بأنعام وبنين) المكونة من الفعل والفاعل المقدر والضمير الواقع في محل نصب مفعول به والجار والمجرور والمعطوف عليه: هذه الجملة وقعت بدلاً من الجملة الأولى المكونة من الفعل والفاعل والمفعول به.

Source: http://www.schoolarabia.net/arabic/tawabe3/badal/badal6.htm


لنسفعا بالناصيةلنسفعا بالناصية