اوامر التحكم في السلحفاة

Jun 10

اوامر التحكم في السلحفاة

برنامج السلحفاة - Python Turtle اوامر التحكم في السلحفاة.

فيديو اوامر التحكم في السلحفاة



7- الإحصاء statistics. إن هذا العلم ضروري لتصميم التجارب وأخذ العينات samples، ولتحليل النتائج والمشاهدات التجريبية في علم التغذية وسواه من العلوم التطبيقية. 8- الفيزياء physics. تستخدم الفيزياء الحيوية biophsyics لدراسة الجوانب الفيزيائية لعمليات الاستقلاب داخل الجسم الحي في حالات الصحة والمرض. 9- العلوم الاقتصادية والاجتماعية socio -economic sciences. إن للظروف والعوامل الاجتماعية والاقتصادية والنفسية تأثيرًا كبيرًا على ما يختاره الفرد من الأطعمة - كمًّا ونوعًا- وعلى أسلوب تغيير العادات الغذائية نحو الأفضل. 10- العلوم الزراعية agricultural sciences. للزراعة علاقة بتحسين القيمة الغذائية للمحاصيل والمنتجات الزراعية. فالممارسات الزراعية تؤثر على صحة وسلامة الأغذية. 11- العلوم الطبية medical sciences. تحتاج بعض الحالات المرضية إلى نظام غذائي diet معين، كما أن التغذية غير السليمة تؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة. ولبعض الأغذية أهمية خاصة من النواحي الصحية، ويشجع استعما

الليونز نظم سمبوزيوم الرسم بمشاركة 43 فنانا في محمية أرز الشوف

وكتمهيد لنظام البطاقات وتأكيداً على العمل الجماعي يذكر أونو تشبيها آخر من الرياضة وهو سباق التتابع حيث يجري المتسابق الأول ثم يعطي العصا للمتسابق التالي، وهكذا يتم تمرير ال�



مزيد من المعلومات حول اوامر التحكم في السلحفاة

بسم الله الرحمن الرحيم مقدمة: الدكتور حسين عبد الرازق الجزائري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط هذه خطوة أخرى على درب تعريب العلوم الطبية والصحية، غايتها الخلاص من واقع مؤلم في المؤسسات التعليمية في كثير من البلدان العربية، يتمثل في اتخاذها من اللغات الأجنبية وسيلة للتدريس والتدريب، في الوقت الذي تمسي فيه الحاجة إلى التزام اللغة الوطنية في نقل المعلومات ضمانًا لحسن الاستيعاب لدى المتلقي، وتوفيرًا لوقت المعلم والمتعلم، وتيسيرًا لمشاركة المجتمع الذي لا بد من مشاركته إذا أريد تحقيق الصحة للجميع. ولقد اضطلع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية -إيمانًا منه بضرورة وحتمية التدريس باللغة الوطنية- ببعض الواجب في هذا الشأن، فأصدر الطبعة الثالثة للمعجم الطبي الموحد، بالتعاون مع مجلس وزراء الصحة العرب واتحاد الأطباء العرب والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وهو يبذل جهودًا مضنية في العمل على إصدار الطبعة الرابعة الموسعة من هذا المعجم في موعد قريب إن شاء الله. وفي غمار هذا العمل الضخم بادر المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية إلى إصدار عدد من المعجمات التي تشتمل على شرح واف ومختصر في الوقت نفسه لكل مصطلح، بحيث لا تقتصر مهمة هذه المعجمات على مجرد تسجيل التعبير المستعمل، وإنما تتعدى ذلك إلى التعريف به في إيجاز غير مخل، تعريفًا يسهل على القارئ تكوين فكرة واضحة عن المعنى المراد، ولو أنه لا يغني المختص عن الرجوع إلى أمهات كتب الاختصاص للتعمق في الموضوع العلمي المقصود. وبعد الخطوة الرائدة التي تمثلت بإصدار كتاب "الطب الشرعي والسموميات"، يمثل صدور هذا الكتاب في "الغذاء والتغذية" خطوة جريئة ثانية على طريق استكمال سلسلة الكتب الطبية الجامعية التي يعمل المكتب الإقليمي على إصدارها

تباعاً لسد الثغرة الكبيرة التي تقف حائلاً دون التعليم بالعربية في نظر الكثيرين. وقد رأي المكتب الإقليمي أن يواصل سعيه الحثيث إلى تلبية احتياجات الطلبة والمدرسين من الكتب الجامعية على المسارين اللذين اختارهما لتحقيق هذه الرسالة النبيلة، أولاهما: رعاية تأليف سلسلة كاملة من الكتب الجامعية يشارك في تصنيف كل منها نخبة من أساتذة كل علم ينتمون إلى أكبر عدد ممكن من كليات ومدارس الطب العربية؛ وترجمة سلسلة كاملة من الكتب الجامعية يشارك في تصنيف كل منها نخبة من أساتذة كل علم ينتمون إلى أكبر عدد ممكن من كليات ومدارس الطب العربية؛ وسبيلاً لاستزادة الدارسين مما يستجد في مختلف مجالات العلوم الطبية والصحية. ثم إن هذا العمل الجليل إنما يأتي تلبية لتوصية محددة من اتحاد الأطباء العرب، وأخرى من عمداء كليات الطب في الجامعات العربية، تأمل كلتاهما من المكتب الإقليمي أن يقدم على هذا العمل المهم، الذي يمثل -بالإضافة إلى كتابة العلم بالعربية- وسيلة لصهر الأفكار الطبية العربية في بوتقة واحدة، بحيث ينطبق مصطلح "تعريب الطب" على ذلك أفضل انطباق. فهذا الكتاب الذي بين يديك إذن، ما هو إلا حلقة جديدة من حلقات التحدي الحضاري الذي اضطلع باعبائه نفر من المخلصين من أبناء هذه الأمة، المعتزين بأصالتها، المؤمنين بأنه لا يخرجها من التخلف إلى التقدم إلا التحول من موقف الناقل إلى موقف المبدع، ولن يحولها إلى موقف المبدع إلا أن تزج في حلبة التحدي بقدراتها التي تتراءى متواضعة بادي الرأي، ولكنها لا تلبث أن تستوي شجرة طيبة تضرب بجذورها في أعماق الأرض، وترسل فروعها شامخة في السماء. وقد قام السيد الدكتور عبد الرحمن مصيقر بالتنسيق والتحرير العلمي لجميع فصول الكتاب، وقام السيد الدكتور محمد الدبس بالتحرير العلمي واللغوي والطباعي وترتيب الفصول والجداول، ثم قام الأخ الدكتور محمد هيثم الخياط بمراجعة الكتاب مراجعة شاملة من الوجهتين العلمية واللغوية. والمكتب الإقليمي إذ يسعده أن يتقدم بهذا الكتاب الثاني في هذه السلسلة إلى الناطقين بالضاد من العالمين في حقل العلوم الطبية والصحية، ليتقدم بالشكر الخالص للأستاذة الأعلام الذين شاركوا في كتابة هذا السفر المهم، آملا أن يتقبل الجميع هذا الكتاب بقبول حسن، وأن يروا فيه معلماً هادياً ونبراساً مضيئاً لمسيرة لن تتوقف بعون الله. {وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ}

أسماء المؤلفين: الدكتور حامد تكروري أستاذ مشارك بقسم التغذية والتصنيع الغذائي، كلية الزراعة، الجامعة الأردنية، عمان، الأردن. الدكتورة سلمى طوقان أستاذة مشاركة بقسم التغذية والتصنيع الغذائي، كلية الزراعة، الجامعة الأردنية، عمان، الأردن. الدكتورة رفيدة حسين خاشقجي أستاذة مساعدة بقسم الاقتصاد المنزلي، جامعة الملك عبد العزيز، جدة، المملكة العربية السعودية. الدكتورة وفاء أنطونيوس موسى أستاذة ورئيسة قسم البحوث والدراسات الميدانية معهد التغذية، وزارة الصحة، القاهرة، جمهورية مصر العربية. الدكتور محمد حسيب حافظ رجب أستاذ بقسم الصناعات الغذائية والألبان، كلية الزراعة، جامعة الإسكندرية جمهورية مصر العربية. الدكتور عزت خميس أمين أستاذ بالمعهد العالي للصحة العامة، جامعة الإسكندرية، جمهورية مصر العربية. الدكتورة ألفت عبد الحميد درويش أستاذة بالمعهد العالي للصحة العامة، جامعة الإسكندرية، جمهورية مصر العربية. الدكتورة نوال عبد الرحيم السيد أستاذة بالمعهد العالي للصحة العامة، جامعة الإسكندرية، جمهورية مصر العربية.

الدكتور خالد علي المدني استشاري بالتغذية، وزارة الصحة، جدة، المملكة العربية السعودية. الدكتور عبد الرحمن عبيد مصيقر رئيس قسم علوم الغذاء والتغذية، كلية العلوم الزراعية، جامعة الإمارات العربية المتحدة، العين، دولة الإمارات العربية المتحدة. الدكتور سمير سالم ميلادي المستشار الإقليمي للتغذية بمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، المكتب الإقليمي، القاهرة، جمهورية مصر العربية. الدكتورة فايزة يوسف الزمراوي أستاذة بكلية التربية، جامعة الخرطوم، السودان. الدكتور عبد المنعم صادق حسن أستاذ بقسم التغذية العلاجية، مؤسسة حمد الطبية، الدوحة، قطر.

محتويات الكتاب: مقدمة عامة في التغذية 17 علم التغذية وعلاقته بالعلوم الأخرى 17 علم تغذية الإنسان 19 لمحة تاريخية 21 أهمية التغذية للصحة والتنمية 25 الاحتياجات الغذائية والعوامل المؤثرة فيها 28 الفصل 1- العناصر الغذائية والطاقة 31 جسم الإنسان وتركيبه 32 تركيب الجسم من العناصر الكيميائية 32 تركيب الجسم من العناصر الغذائية 35 أنسجة الجسم وأجهزته 37 الجهاز الهضمي 44 المكونات الغذائية "المغذيات" والطاقة 57 - الكربوهيدرات 57 - الشحوم 60 - البروتينات 65 - الماء 67 - الفيتامينات 68 - العناصر المعدنية 73 المكونات الغذائية وإنتاج الطاقة 79 الفصل 2- التغذية المتوازنة وتخطيط الوجبات 85 الوجبات الغذائية اليومية 85

إرشادات غذائية للتقليل والسيطرة على الأمراض المزمنة المرتبطة بالتغذية 89 تخطيط الوجبات الغذائية 91 - نظام المجموعات الغذائية 91 - نظام مجموعات الطعام الأربع 92 - هرم الدليل الغذائي 94 - نظام قوائم بدائل الأطعمة 97 كيفية استخدام نظام البدائل في تخطيط الوجبات 104 الفصل 3- الأغذية التقليدية في الوطن العربي 109 أولًا- الأغذية التقليدية المحضرة من الحبوب والبقول 110 ثانيا- الألبان ومنتجاتها 121 ثالثًا-اللحوم والأسماك ومنتجاتها 126 رابعًا-الفواكه والخضراوات 131 خامسًا-المشروبات والحلوى والسكريات 138 الفصل4- ملامح إنتاج واستهلاك الغذاء في الوطن العربى 145 أولًا- الملامح الأساسية لنظم إنتاج الأغذية في الوطن العربي 145 - معوقات إنتاج المحاصيل الزراعية 146 - معوقات الإنتاج الحيواني 148 - الإنتاج السمكي 148 - خسائر الأغذية 149 - التنمية البشرية 149 - السكان والغذاء في الوطن العربي 150 - الاستثمار في الزراعة 151 - أسعار الأغذية وسياسات الدعم 151 - الفجوة الغذائية 153 - الأمن الغذائي 158 ثانيا- خصائص الاستهلاك الغذائي في البلدان العربية 159 - الاستهلاك الغذائي في البلدان ذات الدخل المرتفع 160 - الاستهلاك الغذائي في البلدان ذات الدخل المتوسط 160 - الاستهلاك الغذائي في البلدان ذات الدخل المنخفض 161 ثالثا- الأهداف التغذوية لنظام غذائي متوازن في البلدان العربية 162 - بلدان الدخل المرتفع 162 - بلدان الدخل المتوسط 164 - بلدان الدخل المنخفض 165

الفصل 5- العوامل الاقتصادية والاجتماعية المؤثرة في استهلاك الغذاء 171 مستوى الدخل 171 سعر الغذاء 174 نقص الإنتاج المحلي 176 استيراد المواد 178 سياسة دعم الغذاء 180 مستوى التعليم 184 الصفات الجغرافية 186 العوامل الاجتماعية 187 الاعتبارات السكانية 188 الدين 189 المناسبات الدينية 191 المناسبات الاجتماعية 193 توزيع الطعام بين أفراد الأسرة 194 تأثير وسائل الإعلام والإعلانات التجارية 196 الهجرة العمالية في الوطن العربي 200 السفر والسياحة 202 الصفات الخاصة بالطعام 203 توافر الرعاية الاجتماعية والخدمات الصحية 205 الفصل 6- سلامة الغذاء وجودته 211 مفهوم سلامة الغذاء وجودته 211 الرقابة على سلامة الأغذية وجودتها 213 - أهداف الرقابة وأهميتها 213 - نشأة وتطور سلامة الغذاء 214 - تصنيع الأغذية 215 - نشأة فكرة المواصفات القياسية للأغذية وتطورها 218 - هيئة مدونة الأغذية 219 البنية الأساسية للرقابة الكافية والفعالة على سلامة الأغذية وجودتها 220 الاضطرابات الغذائية الناجمة عن تلوث الغذاء وفساده 224 أولا- التلوث بالجراثيم "البكتيريا" 224 ثانيا- التلوث بالفطريات: خطورته وكيفية الوقاية منه 260 ثالثا- التلوث البيئي 267 - التلوث بالمعادن الثقيلة 267

- التلوث بالمضادات الحيوية والهرمونات 272 - التلوث الإشعاعي 275 - التلوث ببقايا مبيدات الهوام 290 - مضافات الأغذية: فوائدها ومضارها 293 - تلوث البحار 300 الفصل 7- اضطرابات التغذية الناجمة عن نقص الغذاء 313 نظرة عامة على اضطرابات التغذية 313 الأسباب والمظاهر العامة لسوء التغذية 314 الأسباب الغذائية الفيزيولوجية لسوء التغذية 316 مراحل سوء التغذية الناجم عن نقص الغذاء 317 الفترة الزمنية التي يستغرقها ظهور أعراض عَوَز الغذاء 324 بعض اضطرابات التغذية الأكثر انتشارًا 325 سوء التغذية الناجم عن نقص البروتين والطاقة 325 فقر الدم التغذوي المنشأ 338 الفصل 8- تغذية الحامل والمرضع 367 أهمية تغذية وصحة الحامل والمرضع وعلاقتها بصحة الطفل 367 بعض العوامل الاجتماعية والصحية المؤثرة في تغذية الحامل والمرضع 373 التغيرات الفيزيولوجية أثناء الحمل وعلاقتها بالاحتياجات الغذائية 380 المتطلبات الغذائية للحامل والمرضع 384 فزيولوجية الإرضاع وعلاقته بالتغذية 388 المصاعب المصاحبة لعملية الإرضاع وكيفية التغلب عليها 392 الفصل 9- تغذية الرضع وصغار الأطفال 399 نمو وتطور الطفل منذ الولادة وحتى السنة الخامسة 399 المهارات الغذائية "مهارات الإطعام" 401 الرضاعة الطبيعية "الإرضاع من الثدي" 404 بعض الصعوبات التي قد تتعرض لها الأم أثناء عملية الإرضاع 407 تغذية الرضيع 408 تغذية الأطفال في سن ما قبل المدرسة "1-5 سنوات" 418 الفصل 10- تغذية أطفال المدارس والمراهقين 429 أولا: أطفال المدارس 429 الاحتياجات الغذائية لأطفال المدارس 430 المخصصات الغذائية لأطفال المدارس 431 بعض الجوانب الصحية والغذائية المرتبطة بطلاب المدارس 434

القيمة الغذائية 438 نصائح وإرشادات لتحسين تغذية أطفال المدارس 440 ثانيا - المراهقون 442 مراحل المراهقة 444 الاحتياجات الغذائية للمراهقين 445 الأطعمة المقدمة في المطاعم السريعة 451 الاضطرابات الغذائية والصحية في مرحلة المراهقة 452 الفصل 11 - تغذية المسنين 463 تعريفات 464 النظريات العلمية لظاهرة الكبر والشيخوخة 464 الجهاز الهضمي وتقدم السن 466 تغيرات تكوين الجسم الملازمة للكبر 467 المشكلات الصحية المرتبطة بتغذية المسنين 468 الاحتياجات الغذائية للمسنين 475 التقييم التغذوي للمسنين 482 الدعم التغذوي للمسنين 484 أثر العوامل النفسية والفيزيولوجية والاجتماعية على تغذية المسنين 487 الإرشاد التغذوي للمسنين 491 الفصل12 - تغذية الرياضيين 493 أولا - تغذية الفئات الخاصة 493 عوامل اللياقة البدنية 494 أنظمة صرف الطاقة 494 الاحتياجات الغذائية 497 وجبة ما قبل التمرين 502 وجبة ما بعد التمرين 520 الإصابات 521 الرياضيون من الأطفال والمراهقين 521 الوجبات النباتية 521 ثانيا - تغذية المعوقين والمتأخرين في النمو 525 أسباب التعوق 525 العوامل التي تؤثر في الاحتياجات الغذائية للمعوقين والمتأخرين في النمو 526 بعض المشكلات المرتبطة بتغذية وإطعام المعوقين والمتأخرين في النمو 530 احتياجات المعوقين من الطاقة 530

تغذية المعوقين 531 الفصل 13- الأمراض المزمنة المرتبطة بالتغذية 543 الأمراض القلبية الوعائية 544 فرط ضغط الدم 553 السكري 557 السرطان 564 السمنة 570 النقرس 579 تشمع الكبد 581 تخلخل العظام 583 تسوس الأسنان 585 الفصل 14- قياس الحالة التغذوية في المجتمع 593 التقصيات "المسوحات" التغذية والترصد الغذائي والتغذوي 596 أولا - التقصيات التغذوية في المجتمع 596 - التخطيط للتقصيات (المسوحات) التغذوية 597 - التدابير السابقة لإجراء التقصي التغذوي 597 ثانيا - الترصد الغذائي والتغذوي 601 - المبادئ الأساسية لنظام الترصد الغذائي والتغذوي 601 - الهيكل التنظيمي 602 - الخطوات الأساسية لتصميم نظام الترصد 602 طرق قياس الحالة التغذوية للفرد والمجتمع 605 أولا - القياسات الجسمية 605 ثانيا - التقييم السريري 617 ثالثا - الفحوص المخبرية 621 رابعا - الفحوص بالطرق البيوفيزيائية 627 طرق قياس العوامل المؤثرة والمحددة للحالة التغذوية للفرد والمجتمع 629 أولا - الميزان الغذائي للدولة 632 ثانيا - قياس الاستهلاك الغذائي للأسرة والفرد 633 - طرق قياس الاستهلاك الغذائي للأسرة 637 - طرق قياس الاستهلاك الغذائي للفرد 639 حجم العينة ومدة الدراسة وتوقيت جمع المعلومات 643 طرق التحكم في دقة وجودة قياسات الاستهلاك الغذائي 644 تحليل قياسات الاستهلاك الغذائي 645

الفصل 15- التغذية العلاجية 651 أسس التغذية العلاجية 652 النظم الغذائية 652 تقدير الاحتياجات الغذائية للمرضى والعوامل المؤثرة عليها 656 طرق إطعام المرضى 658 قرحة المعدة والإثنا عشري 663 أمراض الكبد 670 أمراض المرارة 679 التصلب العصيدي ومرض القلب التاجي 680 فرط ضغط الدم 685 أمراض الكلى 689 الداء السكري 699 السمنة 715 الهزال 722 النقرس 725 فقر الدم 728 الملاحق 737

مقدمة عامة في التغذية علم التغذية وعلاقته بالعلوم الأخرى ... مقدمة عامة في التغذية: الدكتور حامد تكروري: علم التغذية وعلاقته بالعلوم الأخرى: علم التغذية nutrition هو العلم الذي يبحث في العلاقة ما بين الغذاء food والجسم الحي، ويشمل ذلك تناول الطعام وهضمه digestion وامتصاصه absorption واستقلابه metabolism في الجسم، وما ينتج عن ذلك من تحرير الطاقة اللازمة للحياة والتكاثر وصيانة الأنسجة والإنتاج "كإنتاج البيض والحليب"، وكذلك التخلص من الفضلات. أي أن علم التغذية يُعنى بجميع عمليات التقويض catabolism والابتناء anabolism التي تجري في الجسم مع ربطها بالغذاء المتناول وما يحتويه من العناصر الغذائية. وعلم التغذية بشكله الحالي علم حديث نسبيًّا، تطور في القرن التاسع عشر من علم الكيمياء chemistry والفيزيولوجيا "علم وظائف الأعضاء" physiology ليصبح علمًا مستقلًا في هذا العصر، مع أنه يرتكز على مجموعة من العلوم. ولعلم التغذية الحديثة علاقة وثيقة بالعلوم الأخرى الأساسية والطبية والإنسانية والزراعية والاقتصادية والإدارية "1". 1- الكيمياء chemistry. هذا العلم ضروري لمعرفة تركيب الأطعمة وطرق تحليلها ومعرفة محتواها من العناصر الغذائية، وطرق التحضير الصناعي لهذه العناصر وما يجري لها من تغيرات تمثيلية داخل الجسم الحي. لذا كان لا بد لأخصائيي النظم الغذائية والتغذية والعاملين في مجالاتهما من الإحاطة بالفروع المختلفة للكيمياء، من فيزيائية وتحليلية وعضوية وحيوية، لفهم هذا العلم.

2- الفيزيولوجيا "علم وظائف الأعضاء" physiology. لا بد لباحث التغذية من معرفة وظائف وتركيب أجهزة الجسم المختلفة، وخاصة الجهاز الهضمي digestive والعضلي muscular والتكاثري genital، وعلاقة هذه الوظائف بالاستفادة من العناصر الغذائية. 3- المكروبيولوجيا "علم الأحياء الدقيقة" microbiology. إن دراسة أساسيات علم الأحياء الدقيقة أمر أساسي لأخصائي التغذية، ليتمكن من معرفة الجراثيم وسائر المكروبات، وما تحدثه من تغيرات في العناصر الغذائية وفي درجة الاستفادة منها، وكذلك لمعرفة دور الكائنات الدقيقة في تصنيع كثير من العناصر الغذائية داخل الأمعاء والجهاز الهضمي، واستخدامها في عمليات التحضير الصناعي في مصانع الأغذية، ومعرفة دورها في تلوث وفساد الأطعمة والتسمم الغذائي. 4- علم الأغذية food science. يمكن القول إن علمَي الأغذية والتغذية يكملان بعضهما البعض. فعلم الأغذية هو العلم الذي يعنى بدراسة الأغذية "وهي مصادر العناصر الغذائية والطاقة للجسم" من حيث تركيبها ومكوناتها وطبيعتها ومصادرها وكيميائها واقتصاديات إنتاجها وتصنيعها وخزنها. وواضح هنا أن علم الأغذية وتصنيعها يعنى بالغذاء وعناصره خارج الجسم، بينما يهتم علم التغذية بما يطرأ على الغذاء داخل الجسم وبما يتعلق بتناوله من ظروف. 5- علم الغدد الصم وعلم الإنزيمات endocrinology & enzymology إن هضم العناصر الغذائية واستقلابها والاستفادة منها والحصول على الطاقة منها أمور لا تتم إلا بفعل الخمائر الهاضمة أو الإنزيمات ensymes وإفرازات الغدد الصم أو الهرمونات hormones التي تتحكم بالإفرازات الإنزيمية وتنظيم العمليات الاستقلابية "الأيضية". 6- الوراثيات "علم الوراثة" genetics. ثمة تباين في الاستفادة من الغذاء وفي الاحتياجات الغذائية nutritional needs ناتج عن عوامل وراثية، ومتعلق باختلاف السلالات والأصناف المختلفة من الحيوانات. لذا فالإلمام بعلم الوراثة ضروري لمعرفة هذه الأمور، ولفهم الأخطاء الاستقلابية الخلقية inborn errors of metabolism المتعلقة باستقلاب العناصر الغذائية وما يلزم ذلك من تعديل في الغذاء المتناول.

7- الإحصاء statistics. إن هذا العلم ضروري لتصميم التجارب وأخذ العينات samples، ولتحليل النتائج والمشاهدات التجريبية في علم التغذية وسواه من العلوم التطبيقية. 8- الفيزياء physics. تستخدم الفيزياء الحيوية biophsyics لدراسة الجوانب الفيزيائية لعمليات الاستقلاب داخل الجسم الحي في حالات الصحة والمرض. 9- العلوم الاقتصادية والاجتماعية socio -economic sciences. إن للظروف والعوامل الاجتماعية والاقتصادية والنفسية تأثيرًا كبيرًا على ما يختاره الفرد من الأطعمة - كمًّا ونوعًا- وعلى أسلوب تغيير العادات الغذائية نحو الأفضل. 10- العلوم الزراعية agricultural sciences. للزراعة علاقة بتحسين القيمة الغذائية للمحاصيل والمنتجات الزراعية. فالممارسات الزراعية تؤثر على صحة وسلامة الأغذية. 11- العلوم الطبية medical sciences. تحتاج بعض الحالات المرضية إلى نظام غذائي diet معين، كما أن التغذية غير السليمة تؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة. ولبعض الأغذية أهمية خاصة من النواحي الصحية، ويشجع استعما

Source: http://sh.bib-alex.net/olomokhra/Web/8340/001.htm


اوامر التحكم في السلحفاةاوامر التحكم في السلحفاة